آخر تحديث بتاريخ الاثنين 05/12/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

الأمين عاطف ضو الرحيل الموجع

اثنين, 02/07/2012

عرفت الأمين عاطف منذ أوائل ستينيات القرن الماضي. إنما عرفته أكثر، في مأتمه، ليس فقط عبر الحضور الحاشد الذي توافد من مختلف قرى الشوف، إنما عبر الكلمات التي قيلت فيه.
ولأن الأمين عاطف ليس معروفاً على مدى فروع الحزب بسبب عدم توليه مسؤوليات مركزية، إنما عُرف جيداً لدى رفقائه في الشوف، وبيروت، وفي مناطق كثيرة من لبنان، ووفاء له، رفيقاً، وأميناً، وصديقاً من النخبة التي تستكين لها وترتاح وتثق وتحب، ننشر نموذجين من الكلمات التي قيلت فيه، وهذه تشكل وثائق، تفي الأمين عاطف ضو حقه، وتحفظ له مكانته لدى جميع عارفيه ومحبيه.
والأمين عاطف ضو، للكثير من مزاياه، يستمر حياً في أعماقي، وحاضراً لدى جميع رفقائه وأصدقائه، فأمثاله لن يبارحونا.
كانت مجلة «الاقتصاد والأعمال»، التي كان الأمين عاطف ركناً في مجموعتها، قد أفرزت ملفاً خاصاً في أحد أعدادها للحديث عن الأمين الراحل. قالت:
فُجعت أسرة مجموعة «الاقتصاد والأعمال» بغياب أحد أركانها، فقيدها الغالي المأسوف عليه الزميل عاطف ضو المدير الإداري العام، الذي وافته المنية إثر مرض عضال صارعه عدة أشهر بصبر وإيمان، وظل يداوم في مكتبه حتى اليوم الأخير.
وقد شكّل نعي الزميل الكبير صدمة كبرى للمجموعة كما لبلدته ومنطقته وعارفيه، فعمّ الحزن والأسى، أسفاً على صفات الراحل وأخلاقه العالية.
لقد ارتبط عاطف بكل فرد من أفراد أسرة «الاقتصاد والأعمال» من دون استثناء بعلاقة إنسانية وعاطفية قبل أن تكون علاقة مهنية، أحب الجميع ورعى أوضاعهم، وعالج مشاكلهم، ودافع عن كل ظلم لحق بهم. عايش كل فرد من الأسرة أخاً كبيراً قبل أن يكون مسؤولاً حكيماً.
لقد أعطى الفقيد «الاقتصاد والأعمال» وقته وجهده وقلقه. وكان كل ذلك ممهوراً بولاء مطلق وإخلاص متناه، وحرص شديد.
كان رحمه الله، مرجعاً لكل مشكلة صغيرة أو كبيرة يتلقاها برحابة صدر ورجاحة عقل وحسن تدبير.
عمل الفقيد لسنوات أميناً للسر للهيئات الاقتصادية ثم أميناً للسر لجمعية تجار بيروت، قبل أن ينضم إلى أسرة «الاقتصاد والأعمال» قبيل التأسيس وخلاله وبعده حتى آخر نبض في قلبه. 

الكاتب : لبيب ناصيف / رقم العدد : 592

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
كلما بدأ الحديث عن "النص البديل"، حضرت في الذهن مباشرة عبارة "الطاقة البديلة" التي تزين واجهات محلات الكهرباء بكثرة في هذه المرحلة بسبب الشحّ الكبير في التيار!.
كاريكاتير
عداد الزوار