آخر تحديث بتاريخ الاثنين 05/12/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

بمشاركة الأحزاب والتيارات الوطنية منفذية دمشق تحيي ذكرى التأسيس

ثلاثاء, 05/12/2017

بحضورحزبي رفيع, أحيت منفذية دمشق الذكرى الـ 85 لتأسيس الحزب السوري القومي الاجتماعي في مركز ثقافي كفرسوسة، فبعد الوقوف دقيقة صمت على ارواح شهداء الوطن والحزب والنشيدين الرسميين للجمهورية العربية السورية والحزب السوري القومي الاجتماعي ، ألقى منفذ عام دمشق عروة الأزن كلمة رحب فيها بالحضور وأشار إلى أن التأسيس لم يحدث لولا التوازن الذي أوجده أنطون سعاده باكتشافه هوية الأمة، لهذا كان هذا الفعل نقضاً لكل عهود الماضي التي لم تجلب على الأمة سوى ويلات متلاحقة أدت إلى استلابها إرادتها وإمكانية فعلها وحجبت الشمس عن وجودها لتصبح مجرد كرة يتقاذفها المتصارعون على ساحة المصالح الدولية، ولم يكن ليتولد فعل التأسيس لولا إبداع نظرة جديدة للحياة والكون والتي جاءت من مؤسس الحزب بأن كل ما تعاني منه مرده إلى النظرة الحقيقية للحياة والكون وتغلغل هذه النظرة حتى في مكوناتنا البيولوجية، فكانت دعوة التأسيس لخلق الإنسان الجديد، إنسان المجتمع، ذلك الإنسان الذي يشعر بكيانه من خلال كينونة مجتمعه الأتم.
كما دعا في كلمته إلى رص الصفوف وتنكب المسؤولية من خلال العمل الواعي وقال: (فلنحارب الفوضى بالنظام، واللا أخلاق بالأخلاق، ولنعِ تماماً أن ثقافتنا التي ننهجها هي الأخلاق الضابطة لإيماننا العقائدي), خاتماً كلمته بتوجيه التحية إلى قائد معركة المصير القومي الرئيس بشار الأسد، وإلى الجيش الباسل، وكل الشرفاء الذين بادلوا الوفاء بالوفاء.
من جانبه أكد الدكتور غالب عنيز عضو اللجنة المركزية لحزب الاتحاد الاشتراكي في كلمة ألقاها نيابةً عن الأحزاب الوطنية أن الشهيد أنطون سعاده كان سباقاً في النبوغ الفكري واستشراف أخطار التقسيم والتبعية، فقدم بناءً عقائدياً لحزب ما تخلى يوماً عن ساحات النضال بل كان سباقاً في مقارعة العدو والدفاع عن الوطن، كما هنأ الدكتور غالب قيادة الحزب باسم أمين عام حزب الاتحاد الاشتراكي بالمناسبة, وشدد على ضرورة تنسيق العمل و تفعيل الجهود بين كافةً الأحزاب الوطنية .
وأشار رئيس المكتب السياسي عميد الإذاعة والإعلام عبد الله منيني في كلمة ألقاها باسم قيادة الحزب على أن الصّراع اليوم هو بين الإرادة النبيلة التي تمثّلُها سورية قيادةً وجيشاً وشعباً وتتمثّلُ في الحفاظ على الثوابت الوطنية والقومية وعلى هويّتِنا التاريخية والثقافية وعلى نهجِنَا الراسخ في مقاومة العدوِّ الصهيونيّ ومخطّطاتِه التوسُعيّة، وبين الإرادة الشرّيرة المُضادّة التي تمثّلُها قوى الاستكبار والاستعمار وأدواتُها الإقليمية والمحلية المرتبطة ارتباطاً عضوياً وجوهرياً بالكيان الصهيونيِّ الغاصب.
أضاف أن الحزب من موقعه الوطني والقومي وتمسّكه بوحدة المجتمع في الشّام ومن موقعِه الرّيادي في صلْب مشروع المقاومة الذي يعبِّرُ عن مصالح الإنسان السوري في مواجهةِ المشروع المعادي والنقيض المهدِّدِ لوحدةِ أرضِنَا ومُجتمعِنَا يهنىء الجيش والشعب السوري, رافضاً أيَّ تدخُّلٍ في الشؤونِ الداخلية السورية تحتَ أيِّ ذريعةٍ كانت.
وأعلن منيني أن الحزب يتحاور مع أبناء شعبه كأبناءِ مجتمعٍ سوريٍ واحدٍ وليس كعربٍ، أو أكرادٍ، أو آشوريين، مسيحيين أو محمديين، صوناً لوحدة سورية، وسلامتِها، مؤكدين أنَّ الوطن السوريَّ هو الحاضنُ الكامل للمجتمع السوريِّ الواحد .
وختم منيني كلمته بالقول: "باسْمكُم جميعاً نقول لأبناء شعبِنَا، شعب المقاومة والانتصار، افخَرُوا بجراحِكُم لأنّها جراح اعزّاء لا أذِلاء، وافخَروا بتضحِياتِكُمْ لأنّها تصنع النّصر، وافخَرُوا بانتصاراتِكُم لأنّها انتصارات غالبين بالحق وللحق".
تخلل الحفل عرض موجز عن تاريخ الحزب السوري القومي الاجتماعي، وقصيدة شعرية قدمتها الرفيقة نور بكار.
حضر الاحتفال رئيس المكتب السياسي عميد الاذاعة والاعلام عبدالله منيني، نائب رئيس المكتب السياسي عضو المجلس الأعلى المستشار إلياس شاهين، عضو المجلس الأعلى نذير الحموي، عميد الثقافة والفنون الجميلة نبيل السمان، عميد التربية والشباب جميل مراد، منفذ عام القنيطرة محمود بكار، ناموس مكتب رئيس الحزب عبدالله قاقا، ناموس عمدة الداخلية محمد عماد الجباوي, ناموس عمدة الثقافة والفنون الجميلة زينب شاهين, الدكتور غالب عنيز عضو اللجنة المركزية لحزب الاتحاد الاشتراكي العربي ناموس عمدة المالية إبراهيم إبراهيم، ناموس عمدة الإذاعة والإعلام رامي اسماعيل، مدير مؤسسة الشهيد عارف الهاشمي، عبد الفتاح إياسو مدير نادي الفيحاء, فراس نديم أمين فرع ريف دمشق لحزب البناء والتغيير, رائد العقاد ممثلاً عن الحزب الوحدوي الاشتراكي الديمقراطي أعضاء هيئة منفذية دمشق ومسؤولي الوحدات الحزبية والرفقاء .
في ذات الشأن أقامت المنفذية احتفالاً في المركز الثقافي بالمزة للأشبال والناشئين قدم خلاله كورال موليا مجموعة من الأغاني وشارك في الحفل أبناء وبنات مدارس الشهداء. 

الكاتب : جريدة النهضة / رقم العدد : 774

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
كلما بدأ الحديث عن "النص البديل"، حضرت في الذهن مباشرة عبارة "الطاقة البديلة" التي تزين واجهات محلات الكهرباء بكثرة في هذه المرحلة بسبب الشحّ الكبير في التيار!.
كاريكاتير
عداد الزوار