آخر تحديث بتاريخ الاثنين 05/12/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

اســـتراتيجيـا الحلـــزون السعودية تعيش في الوهم وتنسى أن بيتها من «بللور»

ثلاثاء, 15/08/2017

أعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في السادس من الشهر الجاري أن الوقائع في سورية تقول إن خروج الرئيس السوري بشار الاسد من السلطة لم يعد ممكناً في المرحلة الانتقالية .
بالتأكيد هذا التصريح لايضيف الى اللوحة السورية المتشكلة شيئا تلك التي رسمها تلاحم شعبها وتضحيات ابنائها إلا أنه يضيف الكثير الى الريشة السعودية الرديئة التي حاولت ولا تزال أن تعبث بتلك اللوحة وتشوه معانيها فعادل الجبير الذي دخل مجموعة غينيس للارقام من وراء تصريحاته التي ظل يرددها ويعلنها بأن لامكان للرئيس الأسد في سورية الجديدة حتى انه كان في مسعاه ذاك لو سأله احد الصحفيين عن مسلمي الروهينيا لأجاب لامكان للرئيس الاسد في السلطة في سورية الجبير ذاك لا يتحدث بما يدور في خلده و إنما كان يتصرف بتوجيه ليزري خارجي يظهر أداؤه كلما برز على المشهد السوري حدث ايجابي مهما كان حجمه او تأثيره تدعمه ماكينة اعلامية عملاقة غربية وعربية كانت تضمن له نقل كل همسة او " كحة" يمكن ان تصدر عنه لتبرز دوراً كان يؤديه بحجم أكبر مما هو عليه فعليا.
بالتأكيد كان هناك مسعى سعودياً معلناً وليس مستتراً نحو اسقاط النظام السوري بأي ثمن كان وهو أمر لايتناقض أبدا مع السياسة الاستراتيجيه للسعودية اتجاه سورية منذ استقلالها والى الآن بدءا من العمل على إسقاط دولة الوحدة مع مصر ايلول 1961 مرورا بالتحريض وتقديم الدعم لعدوان حزيران 1967 وصولا إلى لمسات كانت بعيدة لان الرياض كانت تدرك ان دعمها المباشر لاحداث الاخوان المسلمين في سوريا 1976 _ 1983 يبدو رهانا خاسرا ولذا فقد فضلت دور اللمسة ( tach) وهو ما كشفته العديد من الوثائق مؤخرا أو دور اللمسة ايضا في مشروع اسقاط النظام الذي تلا اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري شباط 2005 لان الرياض كانت ترى أن التوازن السياسي الداخلي السوري يميل بما لايقاس لصالح الحكومة السورية الامر نفسه تكرر في مشروع كان قد اعد في ليل للاطاحة بذلك النظام مطلع العام 2006 قبل ان يصبح هذا الاخير في مهب الريح بعدما فضلت عمان التراجع لاعتبارات كانت تدركها في دخيلتها جيدا .
لم يكن ممكنا للسعودية أن تمارس كل ما مارسته إلا بدعم أمريكي مباشر وهذا الاخير كان قد وصل في الحالة السورية إلى ربط حنجرة ريكس تيليرسون (ومن قبله جون كيري) بحنجرة عادل الجبير بشكل هو اشبه بربط غرف العمليات العسكريه مع بعضها البعض، وفي مطلق الاحوال فإن التصريح السعودي الاخير يؤكد على وجود انكفاءة سعودية كبرى لا في سورية وحدها فحسب وانما في العديد من الجبهات الساخنة بما فيها اليمن كعب آخيل المملكة.تحسبا لتطورات داخليه لم تعد تقتصر على امكان استعار النار داخل العائلة الحاكمه نفسها وانما يتعداها الى ان تصبح احداث (العواميه) ككرة الثلج التي تكبر كلما كان مسارها أطول والسؤال الطبيعي الذي يبرز الى الواجهة هو: هل كان ذلك التصريح ناجماً عن رؤية جديدة استولدتها أحداث معينة ومن ثم فرضت خروجها الى العلن؟ ام انه ( التصريح) كان يعبر عن قناعة قديمة راسخة كان تتالي الاحداث يعمقها وعندما وصل هذا الامر الاخير الى نقطة معينة طفح الكيل وكان لابد من ان يسيل محتواه على الارض؟ .
والراجح مابين الحالين هو الاخير ومن الممكن الاستدلال عليه باستراتيجيا الحلزون المعتمدة مؤخرا في المسائل الخارجية التي تهم المملكة وهي تشير الى وجود عطل مزمن داخل مضخة توليد الحركة اقتضى في كثير من الاحيان أن تظهر وكأنها معطوبة بشكل كامل حتى اذا ماتم اصلاحه ( تمشاية حال) عادت المضخة لتعمل لكن لتظهر بأداء مترهل.
ينقل إلينا التاريخ اسم كائن حي عملاق هو الاضخم مما ظهر على اليابسة واسمه الديناصور الذي انقرض منذ ملايين السنين، وتقول التقديرات العلمية إن انقراضه قد جاء كنتيجة حتمية لعدم مواكبة منظومته العصبية لتطور المخاطر الخارجية المحدقة به وبمعنى اوضح فقد كانت سرعة انتقال السيالة العصبية في الديناصور لاتزيد عن 0،5 م/ ث وعليه فإن هذا الاخير اذا ماتعرض لعدوان في ذيله فإن الدماغ لايصله ذلك قبل 15 ثانية ( طول الديناصور 30 متر) ويحتاج لمثلها لعودة امر الحركة من الدماغ الى عضلات الذيل وفي خلال النصف دقيقة التي تحتاجها العملية يكون قد جرى ما جرى او انحتم مصير الكائن العملاق. 

الكاتب : عبد المنعم علي عيسى / رقم العدد : 768

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
كلما بدأ الحديث عن "النص البديل"، حضرت في الذهن مباشرة عبارة "الطاقة البديلة" التي تزين واجهات محلات الكهرباء بكثرة في هذه المرحلة بسبب الشحّ الكبير في التيار!.
كاريكاتير
عداد الزوار