آخر تحديث بتاريخ الاثنين 05/12/2017 أسبوعية تصدر صباح كل اثنين / يصدرها في الشام الحزب السوري القومي الاجتماعي
العدد كـPDF
تصنيف حسب العدد

واشنطن تريد لدولة توغو أن تكون نووية

ثلاثاء, 09/05/2017

من المؤكد أن التصعيد الأميركي الحالي تجاه كوريا الشمالية ليس جديداً وإن كان مختلفاً هذه المرة فهو يأتي في سياق نزعة هجومية أميركية عارمة تبدو وكأنها تستكمل شروطها لدى دونالد ترامب لتطول إضافة للجبهة الكورية كلاً من الجبهات السورية والإيرانية والفنزويلية ولربما جبهات أخرى لاتزال في طور الانتظار.
من المؤكد أن إجراء بيونغ يانغ للتجارب الصاروخية بعيدة المدى بين فينة وأخرى والتي كان آخرها يوم 16/4/2017 لاتشكل الشعرة التي قصمت ظهر البعير الأميركي الذي اندفع نحو هجوم لم يكن معهوداً في الدرجة التي وصل إليها ظهر ذلك في إعلان دونالد ترامب في أعقاب قصفه لمطار الشعيرات السوري 7/4/2017 بأنه مستعد للذهاب نحو كوريا الشمالية من دون الصين إن اقتضى الأمر ذلك وهذا الإعلان الأخير يمثل قفزة نوعية في طريقة التعاطي الأميركية مع الأزمة الكورية الشمالية منذ بروزها كتحدي حقيقي في العام 2005 فمن الناحية العملية شكلت الصين ما بعد انهيار الاتحاد السوفييتي 25/12/1991 مظلة حامية لنظام بيونغ يانغ أو أقله أنها شكلت قناة عبور للرسائل الدولية التي يراد إيصالها إلى القيادة الكورية والعكس صحيح ولربما كان ذلك الدور ينبع أيضاً من تقارب أيديولوجيا الحزبين الحاكمين في البلدين أو تقارب الحقائق التي يفرضها الجيوبولوتيك لهما.
من المؤكد أيضاً أن التهديدات الأميركية تبدو وكأنها تندرج في إطار السياسات المتهورة التي لاتلم بكل العواقب ولربما كان لافتاً أن بيونغ يانغ كانت قد تعاطت مع تلك التهديدات بجدية قصوى وبمعنى آخر ارتأت في الكاريزما الترامبية ما يخولها للاندفاع نحو هكذا تهور وفي هذا السياق كان تنظيم العرض العسكري 16/4/2017 والذي عمدت فيه القيادة الكورية إلى عرض صواريخ مجنحة بعيدة المدى كعامل ردع يجب أن يدفع بواشنطن نحو مراجعة حساباتها والراجح والحال هكذا إن واشنطن لن تندفع في ظل المعطيات القائمة باتجاه شن حرب على كوريا الشمالية مهما وصلت سقوف التهديدات، فالحرب هنا لها طعم آخر والحرب هنا دونها مخاطر أقلها استعادة سيناريو هيروشيما وناغازاكي 1945 اللذين يبدوان بمقياس هذه الأيام مزاحاً نووياً ليس أكثر، ومن المؤكد أيضاً أن أي حرب تندفع واشنطن إليها نحو شبه الجزيرة الكورية ستكون حرباً نووية، بل إن استخدام السلاح النووي فيها سيعقب الطلقات الأولى التي يمكن أن تخرج من بنادق كلاشنكوف الفردية جراء تفاوت القدرات الكلاسيكية فيما بين الأميركان والكوريين ناهيك عن أن نظام بيونغ يانغ يعيش منذ فترة حالة توتر قصوى انطلاقاً من شعور عميق يؤكد حالة الاستهداف العالمي له وهو لن يتردد في تدفيع الآخرين الساعين إلى إسقاطه أثمان ذلك العمل قبيل أن يستطيعوا إنجاز مهمتهم تلك، ولذا فإن واشنطن ستسعى قبيل أن تخطو أية خطوة بهذا الاتجاه نحو السيطرة على السلاح النووي الكوري الشمالي وبأي وسيلة من الوسائل والخيارات هنا عديدة وواشنطن لن تعدم الوسيلة للوصول إلى مبتغاها ذاك فتلك إحدى الحقائق التي يفرضها التاريخ في مساره إذ لطالما كان اضطلاع قوة بقدرات صغيرة إلى ممارسة دور القوة الكبرى هو أمر محكوم بالفشل إلا أن نجاح واشنطن في السيطرة على فقاعة كوريا الشمالية لن يحل المشكلة ولسوف تظهر فقاعات عديدة هنا وهناك طالما ظلت الظروف الموضوعية التي أنشأت الفقاعة الحالية حاضرة.
لاتريد واشنطن أن تقنع بأن سياساتها الجائرة إبان انفرادها في السيطرة العالمية هي التي أدت - وسوف تؤدي لاحقاً إلى بروز ظواهر عدة متمردة على ذلك الجور الأميركي بغض النظر عن قدرات المتمردين ولربما يمكن لنا أن نستفيق ذات يوم لنسمع بياناً صادراً عن دولة توغو تعلن فيه أنها باتت اليوم دولة نووية. 

الكاتب : عبد المنعم علي عيسى / رقم العدد : 762

غاية الحزب السوري القومي الاجتماعي بعث نهضة سورية قومية اجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد إلى الأمة السورية حيويتها وقوتها، وتنظيم حركة تؤدي إلى استقلال الأمة السورية استقلالاً تاماً وتثبيت سيادتها وإقامة نظام جديد يؤمن مصالحها ويرفع مستوى حياتها، والسعي لإنشاء جبهة عربية.

سعاده

مساحة حرة
لو دققنا النظر في تجربة الثورتين التونسية والمصرية من حيث هما ثورتان نجحتا في القضاء على الحاكم المستبد، لتبين لنا أن ما تبقى عليهما إنجازه أكثر بكثير مما أنجزتاه حتى الآن.
رفة جناح
كلما بدأ الحديث عن "النص البديل"، حضرت في الذهن مباشرة عبارة "الطاقة البديلة" التي تزين واجهات محلات الكهرباء بكثرة في هذه المرحلة بسبب الشحّ الكبير في التيار!.
كاريكاتير
عداد الزوار